مين صدقي

صدقي أبو ضهير شخصية متعددة الأدوار والمهام، حيث يتميز بخبرته الواسعة في مجالات متنوعة كالصحافة، الإعلام، صناعة المحتوى الرقمي، والتسويق الرقمي. حاصل على درجة الماجستير في تخطيط وتنمية السياسات، مما يعكس عمق فهمه وقدرته على تحليل وصياغة الاستراتيجيات الإعلامية والتسويقية بكفاءة عالية. يعمل صدقي كمدرب متخصص في التسويق الرقمي عبر منصات التواصل الاجتماعي، ولديه القدرة على تعليم وتوجيه رواد الأعمال وأصحاب المحلات التجارية والمؤسسات غير الحكومية كيفية استغلال هذه الأدوات لتعزيز حضورهم الإلكتروني وتحقيق أفضل النتائج التجارية.

إضافة إلى ذلك، يبرع صدقي في صناعة الفيديوهات وكتابة المنشورات التي تتسم بالجودة والإبداع، وهو ما يجعل منه مستشارًا موثوقًا في مجال الإعلام والتسويق الرقمي. يُعد أيضًا باحثًا يدمج بين المعرفة الأكاديمية والتطبيق العملي في توجيهاته واستشاراته، مما يسهم في تحقيق نتائج ملموسة لعملائه. يتميز بقدرته على الوصول إلى جمهور واسع يشمل طلبة الجامعات من جميع التخصصات، ربات البيوت، وأصحاب المهن، الذين يسعون لتعزيز مهاراتهم وتوسيع معارفهم في عالم التسويق الرقمي وإدارة المحتوى الإلكتروني.

معلومات صغيرة

  • متخصص في التنمية المستدامة: حاصل على درجة الماجستير في التخطيط والتنمية المستدامة لعام 2021، برسالة بعنوان "دور قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في التنمية المستدامة". مستشار إعلام وتسويق رقمي بارز: تولى مهمة الاستشارة لشركة زحل لحلول التسويق في العام 2021.

  • دور فعال في التوعية ضد كورونا: شغل منصب مستشار إعلامي رقمي لمنظمة اكتد الدولية عام 2021، مساهماً في حملات التوعية المجتمعية حول فيروس كورونا.

  • عضوية مهنية: عضو في نقابة الصحفيين الفلسطينيين، مما يعكس التزامه بمعايير الصحافة المهنية.

  • تميز في التدريب الدولي: يعمل كمدرب للتسويق والإعلام الرقمي في مركز الابتكار العالي بدبي، الإمارات.

  • خبرة واسعة في التدريب: أكمل 250 ساعة تدريبية في التسويق الرقمي بالتعاون مع بال تريد، و40 ساعة في المركز البريطاني للتدريب، و40 ساعة أخرى في مركز العربي للاستشارات.

  • قائد ومدرب: قاد تدريبات لفريق قسم الشباب بالتعاون مع الاتحاد العام لنقابات العمال.

  • منسق نادي الإعلام الاجتماعي: كان منسقاً لنادي الإعلام الاجتماعي في الضفة الغربية لعام 2017، معززاً بذلك مهارات الإعلام في المنطقة.

خبراتي

  • رحلة مهنية في الإعلام والتسويق: بدأت مسيرته المهنية في عام 1999 كمقدم برامج في راديو طريق المحبة، حيث أثرى المستمعين بمحتوى جذاب ومفيد.

  • تنوع الأدوار في الإعلام: في الفترة من 1999 إلى 2004، تنقل بين عدة أدوار في TVGAMA بمدينة نابلس كمعد ومقدم برامج، بالإضافة إلى عمله كمسوق، مصمم إعلانات، مصور، ومراسل صحفي، مما أكسبه خبرة متعددة الأبعاد.

  • قيادة في الإذاعة: في عام 2007، تولى منصب مدير مبيعات وعلاقات عامة ومقدم برامج في راديو نابلس، واصل خلالها تطوير مهاراته الإدارية والإعلامية.

  • تعزيز الهوية التسويقية للإذاعة: في عام 2009، شغل منصب مدير التسويق والعلاقات العامة في راديو حياة، حيث قدم برنامجًا ناجحًا يعزز من تواصل الإذاعة مع جمهورها.

  • توسيع الخبرة في الإذاعة: عمل كمدير تسويق وعلاقات عامة في راديو بانوراما في نابلس في عام 2013، مما أتاح له فرصة للابتكار في استراتيجيات التسويق الإعلامي.

  • التزام بالعمل التطوعي والخيري: في عام 2019، أظهر التزامه الاجتماعي بتوليه منصب المدير التنفيذي لجمعية دار العطاء الخيرية التنموية كمتطوع، موجهاً جهوده نحو تحقيق تأثير إيجابي في المجتمع.

نصيحة رقمية

عزيزي الطالب، الباحث، وصاحب العمل،


أود أن أشارككم بعضاً من النصائح والتوجيهات القيمة استناداً إلى خبرتي الواسعة في مجال الإعلام، التسويق الرقمي، والتنمية المستدامة. تعلمون جميعاً أهمية الابتكار والتحديث المستمر في مهاراتكم لمواكبة التغيرات السريعة في عالم الأعمال والتكنولوجيا.


لطلبة الجامعات، أدعوكم للاستفادة القصوى من فترة دراستكم لبناء شبكة علاقات مهنية واسعة وتنمية مهاراتكم التحليلية والبحثية. العمل التطوعي والمشاركة في المنظمات غير الحكومية يمكن أن يكون بوابة لاكتساب الخبرات العملية التي تسهم في تعزيز سيرتكم الذاتية.


أما أصحاب الأعمال، فأشجعكم على تبني التكنولوجيا الرقمية في تعزيز تواصلكم مع الجمهور وتطوير استراتيجيات التسويق الرقمي للوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء المحتملين. استثمروا في التدريب المستمر لفرق العمل لديكم لضمان استمرارية التحديث والابتكار في مهاراتهم.


إن العالم الرقمي يوفر لنا العديد من الفرص للنمو والتطور، ولكن يجب علينا استغلال هذه الفرص بكفاءة وفعالية. تعلموا، نموا، وتواصلوا دائماً لبناء مستقبل مشرق لأنفسكم ولمجتمعاتكم.


مع خالص التقدير وأطيب الأمنيات،

صدقي أبو ضهير

حلول اعلانية